05/02/2006

اعتقال الشيخ امين


بعضكم رآه وسمعه
وبعضكم لم يسمع عنه أو يراه من قبل
عم الشيخ أمين من الإخوان المسلمين
لكن أعدكم بأن الملف الصوتي المرفق جدير بالأستماع
منذ أيام إعتقلت الحكومة المصرية الحاج أمين الديب وآخرين بسبب إنتاج شريط كاسيت فيه أشعار للحاج أمين عن قانون الطوارئ
وإليكم الشريط

بصيغة إم بي ثري
http://www.egyptwindow.net/shekhamin.mp3

بصيغة ريل أوديو

http://www.egyptwindow.net/shekhamin.rm

إستمتعوا بحاجة جديدة بدل ما الشيخ إمام ونجم حرقوا صدرنا زي الطعمية البايته عن عهود فاتت ومافيش جديد بيعبر عننا وعن العهد اللي إحنا فيه
وربنا يفك سجن على الفيل ...


جَريدَةُ الوَعْيُ المِصْري الإلكترُونِيَّة
www.misrdigital.com
http://misrdigital.blogspirit.com

آية الرئيس ثلاث
إذا حدث الإعلام كذب
وإذا وعد الصحفيين أخلف
وإذا خاصم القضاة فجر
من طارق جابر - بتصرف

Comments

الصديق الفلاح أمين الديب البالغ من العمر سبعين عاما إبن قرية نكله من أعمال محافظة الجيزة شاعر عامية يعزف على أوتار الهم الوطني والوجع القومي بشكل محبب وبسيط يصل بسرعة الى قلوب مستمعيه .. قبض عليه مؤخرا بتهمة خايبة وهي قوله اشعارا تكدر الصفو العام وكأن الصفو العام مش متكدر خلقة ومتنيل بستين نيلة من زمان .. وبعد زيارتي له في معتقله بطره كتبت هذه القصيدة [ كمين لأبن زاهيه ] وابن زاهيه هذا هو أحد أهم شخصيات قصائد الشاعر الديب الذي يفتعل معه حوارا في جلسات المصطبة يتناول فيه الاحداث الجارية بشكل فني رائع وعلى طريقة فلاح كفر الهنادوة لأحمد رجب .

[ كمين لا بن زاهيه ]

بعد حَبس الشيخ أمين
رُحت أشوفه جا له مين
التقيت الواد سلامه ابن ابراهيم
عند باب السجن فارش له يومين
العيون حمرا وخايف
والمرار فوق الشفايف
وفْ إيديه ماسك كيسين
كيس جوافه وكيس هدوم
والسجاير داستتين
قلت له جاي لمين ؟
قال لعم الشيخ أمين
قلت له : عَمى الدبب !!
فز قوم ..
اِمشي غور ما انتو السبب
داهية تخدك انت وامك
يا ابن زاهية الله يغمك
وديتوا الراجل في داهية
وفْ طـُره له جمعتين

التقيت الواد سلامه انتطر
والدموع ع الخدود زي المطر
صابني منهم دمعتين
قولت له : إيه ياسلامه
شدة وتزول يا ابن والدي
قال دا كان ناوي يناسبنا يا افندي
كات عينيه ع البت خضره
اخر العنقود لابويا اسماعين

قولت له : شوف ياسلامه
بالسلامه بكره يطلع ..
بكره يرجــع .. والفرح يعلى
ويبقى فرحتين
فرحة برجوعه لصباه
فرحة لرجوعه الحياه
وبلدكو هتخش التاريخ
ونكله تبقى بدولارين
علشان عيون الشيخ أمين

قال لي : عارف يا لافندي
مين يكون الشيخ أمين ؟
قولت مين ؟
قال دا واحد مننا
ياما دافع عَـننا
شال حمولنا وهمنا
قول زعيم الفلاحـين
والغلابة المطحونين

فلاح فصيح وكشف لنا
سر الفساد
اللي انتشر وملا البلاد
وشرح لنا عن التقاوي
والكيماوي والمبيد
وعن سي (والي) واللي جابه
من حبايبه اليهود ..
وم الهباب
خلا المرض واقف لنا
على كل باب
والخيبة كانت من سنين
والكامب ديفيد له سنين
لا دُقنا يوم طعم السلام
ولا شوفنا يوم منهم سلام
غير تفجيرات
وسرطانات
والفتنة بين المسلمين
وعرب ياافندي مأمركين

عرَّفنا مين شارون وبوش
ومعاهم المغدور بلير
وكشف لنا سَـتر العروش
وازاي راكبها ناس هاموش
ما بيساووش ..
ولا يختشوش
ولا يستحوش
إشناب ولكن ع البنات
ديابة يا آبا ع الغـلابة
طغاة ولكن ع القضاة
حبة ْ فيران قـُدام شارون
خـُدام لبوش

لا والعجيب
قاعدين سنين
ع الأسمُه إيه
ومأبدين
وبعد كل الأسمه إيه
ناووين كمان يسلموها
لأسمُه إيه
قولت له : يا ابن ابراهيم
بطل كلام
أحسن تروح ع الأسمٌه إيه
ويجرجروك
ومن قفاك هيسحبوك
وتخش ويّا الشيخ أمين

قال الجدع وفيها إيه
طب هو يعني الشيخ امين
كان عَامل ايه
هو جاب سيرة جماله
والا ماله أو عياله
أو جماعة ْ المحظوظين
والا ممدوح اسماعين
قلت مين ؟
قال : بتاع العبَّارات
اللي سافر من سكات
بعد كام يوم واربعين
والحكومة والنيابة والرقابة
وكمان المجلسين
عنه يا آبا مغمضين ..
ومطنشين
وأما القضية تروح هناك
بتخش ثلاجة السكات
واحدة تفوت
واحدة تموت
وكل حاجة بتعليمات
وبالريموت
للنايم العام من سنين
ماهو برضه واحد منهم
ولا عُمره يعصى أمرهم
وديع مطيع .. مخلص أمين

ايه يعني لما الشيخ
بقى قال كلمتين
والا بعبع حبتين
هو يعني كان كفر
لما شاور ع الخطر
واللي باعوا سي عمر
فيها أيه الفضفضة
ويّا شاي ع المصطبة
يعني حبة ْ لخبطة
ما الوزير عمَّال يشخبط شخبطة
ويقولوا له
دا انت سيد الفنانين
هو يعني مين بيسمع
مين بيقرا ومين يحقق
النظام مش فاضي لنا يا لافندي
عينه ع القاضي
والمعارض والمعاند
والمثقف لو عجوز في عُمر جدي
هيسحلوه
من هدومه يقلعوه
ويعلقوه
سين وجيم وكام قضية يلبسوه

قولت له : يا ابن ابراهيم
هو فاكر نفسه مين
والا ابن مين
في البلد دي وضهره مين
هو كان قريب سرور
والا كات بلده الباجور
والا واحد م الطابور
والا لِفت في (برطمان)
يعني خلل في النظام
لما يغلط فى القانون
والطوارئ يا غشيم

التقيت الواد سلامه
بعلو صوته قام زَعق :
قال لي ميت ملعون أبوه
القانون واللي جابوه
واللي وافقوا يمددوه
كل حاجة فى البلد دي
اتمصمصت
كل حاجة يا لافندي
اتخصخصت
ليه كمان ما يخصصوه ؟

رحت لزقه بضهر ايدي
كف فوق حنطور عينيه
والتقاني شخطت فيه
فز قوووووم !!
فز قوم يا ابن ابراهيم
قال لي هتوديني فين ؟
ـ جوه عند الشيخ أمين
ـ انت مين ؟
ـ أنا مخبر من لاظوغلي
وانت موالي وشـُــغلي
كنا ليك مستنيين
دا احنا ناصبين لك كمين
فـز قوووووووووم !!!
فز قوم يا ابن الحزين !!

Posted by: نبيل ابوالسعود | 05/19/2006

The comments are closed.